• 05 يوليو 2020
  • Global

رفع التصنيف الائتماني لشركة “طاقة” من قِبل “موديز” و”فيتش” بعد إتمام عملية نقل الأصول من مؤسسة أبوظبي للطاقة

• ترفع “موديز” التصنيف الائتماني للمُصدِر إلى Aa3 من A3 والتصنيف المستقل إلى baa1
• ترفع “فيتش” التصنيف الائتماني للمُصدِر إلى AA- والتصنيف المستقل إلى +bbb
• تُقِل هذه التصنيفات بدرجة واحدة فقط عن التصنيفات السيادية لحكومة أبوظبي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 5 يوليو 2020: أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” أن وكالتا “موديز” و”فيتش” الدُوليتان للتصنيف الائتماني قد قامتا برفع تصنيفات المُصدِر النهائية، حيث قامت “موديز” برفع مستوى التصنيف بثلاث درجات إلى Aa3 من A3 و”فيتش” بدرجتين إلى AA- من A. وتمثّل هذه التصنيفات رابع أعلى تصنيف ضمن درجة الاستثمار في كلٍ من مقاييس تصنيف الوكالتين، كما تستند إلى تصنيفات مستقلة من الدرجة الاستثمارية الصلبة “baa1” و “+bbb” والمعيّنة من قِبل “موديز” و”فيتش”، على التوالي. وقد ساهم الدعم الضمني القوي لحكومة أبوظبي، المالك غير المباشر للأغلبية في “طاقة”، في تعزيز التصنيفات المستقلة للوصول إلى تصنيفات المُصدِر النهائية، وذلك وفقًا لمنهجيات التقييم لدى الوكالتين.

وتأتي عملية رفع التصنيفات الائتمانية لـشركة “طاقة” بعد أيام من إتمام الصفقة التاريخية بين “طاقة” ومؤسسة أبوظبي للطاقة، والتي شهدت تحويل ملكية معظم شركات وأصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة لمؤسسة أبوظبي للطاقة إلى شركة “طاقة” مقابل إصدار الأخيرة 106,367,950,000 سهمًا جديدًا لصالح مؤسسة أبوظبي للطاقة.

وبهذه المناسبة، قال جاسم حسين ثابت الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “طاقة”:
“إن خبر رفع التصنيفات الائتمانية تُظهر قوة ومكانة “طاقة” الحالية كلاعب رائد في قطاع المرافق في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. كما أن طموحنا في تقديم أداء مالي قوي والحفاظ عليه من خلال محفظة أصول متكاملة ومتنوعة بالكامل مع آفاق نمو قوية، يجعل من الاستثمار في “طاقة” فرصة مغرية للمستثمرين في أسواق الأسهم والائتمان على السواء. وتحقيقا لهذه الغاية، سنلتزم بالحفاظ على تصنيفات ائتمانية مستقلة من الدرجة الاستثمارية الصلبة وذلك من خلال إدارة مالية استباقية ومنضبطة”.

وتعد “طاقة” الآن ثالث أكبر شركة مساهمة عامة مدرجة في أسواق المال الإماراتية من حيث القيمة السوقية، وواحدة من أكبر عشر شركات للمرافق المتكاملة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا من حيث الأصول المُنظَّمة. وقد أعلنت وكالة “موديز” عن هذه الترقية في مستويات التصنيفات الائتمانية بعد فترة وجيزة من عملية دمج الأصول، مصرّحة على موقعها على الإنترنت: “تعكس الترقية وجهة نظر “موديز” بأن عملية نقل أصول مؤسسة أبوظبي للطاقة تعزّز الأهمية الاستراتيجية لـشركة “طاقة” بالنسبة لحكومة أبوظبي (ذات المستوى الائتماني Aa2 مع نظرة مستقبلية مستقرة). كما ترسّخ الأصول الإضافية سيطرة “طاقة” على قطاع توليد الكهرباء ونقلها وتوزيعها، وتحلية المياه في أبوظبي. وقد أصبحت “طاقة” شركة للمرافق متكاملة عموديًا بإجمالي أصول يبلغ حوالي 200 مليار درهم إماراتي (54 مليار دولار أميركي) ومزيج أكثر تنوعًا من مصادر الطاقة لتوليد الكهرباء. وسترتفع نسبة تملّك حكومة أبوظبي بصورة غير مباشرة إلى 98.6٪ من 74.1٪”.

وقد أعلنت وكالة “فيتش” رسميًا بالقول: ” تنفرد “طاقة” في قطاعي نقل وتوزيع الكهرباء والمياه في أبوظبي، كما تحتل وموقعًا رائدًا في السوق في مجال توليد الطاقة. وتوفر “طاقة” حوالي 95٪ من المياه والكهرباء المستهلكة في أبوظبي. وتتوقع وكالة “فيتش” أن تلعب “طاقة” دورًا كبيرًا في أسواق قطاع المياه الكهرباء في أبوظبي، واستراتيجية الإمارات للطاقة 2050، وفي تنويع مصادر الطاقة لتوليد الكهرباء لدى دولة الامارات نحو المصادر المتجددة”.

وتمتلك شركة “طاقة” حالياً سعة إنتاجية تصل إلى 23 غيغاواط من الكهرباء عالميًا، منها 1.4 غيغاواط من الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة، و913 مليون جالون إمبراطوري يوميًا من المياه المُحلاة. بالإضافة إلى ما يقارب 4.4 غيغاواط من الكهرباء و200 مليون جالون إمبراطوري يوميًا من المياه قيد التطوير، منها 2 غيغاواط من الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة. وتضم قائمة أصول الشركة الآن، 12 محطة لتوليد الطاقة وإنتاج المياه في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي الشركة الوحيدة في أبوظبي المسؤولة عن نقل وتوزيع المياه والطاقة. كما تمتلك “طاقة” أيضًا، أصولًا في كلٍ من كندا، وغانا، والهند، والعراق، والمغرب، وهولندا، وعُمان، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية.

# # #

للاستفسارات حول علاقات المستثمرين، يرجى التواصل مع: شادي سلمان (ir@taqa.com)

للاستفسارات الإعلامية، يرجى التواصل مع: مهنّد البيسكي (media.hq@taqa.com)

نبذة حول شركة “طاقة”
تأسست شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) عام 2005، وهي مجموعة متنوعة من شركات المرافق والطاقة يقع مقرها في أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (تحت الرمز: TAQA). تمتلك “طاقة” استثمارات في مجال توليد الكهرباء ونقلها وتوزيعها، وتحلية المياه، واستكشاف وإنتاج النفط والغاز وخطوط الأنابيب وتخزين الغاز. تنتشر أصول الشركة في كلٍ من دولة الإمارات العربية المتحدة، وكندا، وغانا، والهند، والعراق، والمغرب، وعُمان، والمملكة العربية السعودية، وهولندا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.taqa.com

للاشتراك في نشرة طاقة